“خبر هيطيرك من الفرحه” .. قرار حكومي بتحديد سن التقاعد الرسمي للموظفين وتعيين مكافأة نهاية الخدمة .. يابختك ياعم

أخبار سارة تصل لأولئك الذين يقتربون من سن التقاعد فقد أعلنت الحكومة المصرية عن مجموعة من القرارات الجديدة التي شملت العاملين في القطاعين الحكومي والخاص، ومن بين هذه القرارات يحق للأفراد القادمين على سن التقاعد الاستفادة من مكافأة نهاية الخدمة وهذا الإجراء يهدف إلى تعزيز الرفاهية والراحة للمستحقين، ويأتي ذلك في سياق دعمهم ومساندتهم في التغلب على التحديات الاقتصادية الحالية، والجدير بالذكر أن مناقشات حول هذا الموضوع قد انتهت بعد أن تم مناقشته في لجنة القوى العاملة داخل مجلس النواب.

 

التعديلات القانونية التي تدخل حيز التنفيذ في عام 

تم وضع عدة شروط وفقًا للقوانين الجديدة المتعلقة بتحديد سن التقاعد عند سن الستين، وتنص هذه الشروط على المواصفات التالية:

  • لا بد للعاملين من عدم بدء أداء مهامهم في المؤسسة قبل أن يصلوا إلى سن التقاعد.
  • صاحب العمل ليس له الحق في فصل أي موظف من العمل قبل أن يصل إلى سن التقاعد.
  • عندما يبلغ الموظف سن التقاعد البالغة 60 عامًا، فإنه له الحق في استلام مستحقاته من معاش التقاعد.

 

إشعار الموظفين حول تعديل سياسة المكافأة عند انتهاء خدمتهم وتعديلات القانون العمل الجديد

تم الإعلان عن مكافأة نهاية الخدمة من قبل الحكومة لتقدير الجهود التي بذلها الموظفون على مر السنوات في خدمة المؤسسات، يأتي هذا التكريم نظير العمل الجاد الذي قدموه خلال سنوات خدمتهم حيث قضوا حياتهم في أداء واجباتهم المهنية. 

 

قيمة هذه المكافأة تُحسب على أساس نصف شهر من الأجر الشهري خلال أول 5 سنوات من الخدمة بناءً على الراتب الأخير الذي تم تلقيه، في حالة وفاة الموظف تقوم الحكومة بصرف جميع حقوقه لورثته وفقًا لقوانين التأمينات الاجتماعية.